Search
Close this search box.

صورة: صفا مقدح

لماذا؟

لأننا مررنا بتجارب قاسية من اعتقال وفقد، نعرف جيداً كيف يكون فقد الأحبة، ونعرف ما قد يريد منا المعتقلون والمعتقلات أو المفقودون والمفقودات في غيابهم. وفي حين نزداد فيه بعداً عمن فقدنا، نريد أن نقدم ولو قليلاً لهم ولمن فقدهم، من قد يكونوا نسوا أملهم في الحياة داخل سجن ما، ومن ينتظرونهم من أمهات وحبيبات، أطفال وأصدقاء، وشركاء حياة لمسوا غيابهم في أسى وتعب وتعقيد واشتياق لا ينتهي.

لعله قليل حقاً ما يمكن عمله، لكن التذكر، والتواصل والسعي والتذكير، كلها خطوات صغيرة في طريقنا إلى أيام أفضل لكل هؤلاء، وربما شكل من العدالة لمن تسببوا لهم بما يمرون به، ونمر، لينتهي يوماً ما كل هذا.