رابطة نداء العائلات
إطلاق رابطة نداء العائلات في لبنان

قامت منظمة نوفوتوزون بدعم من اللجنة الدولية لشؤون المفقودين International Commission on Missing Persons – ICMP والاتحاد الاوروبي بإطلاق رابطة من 100 سيدة من عائلات المعتقلين والمختفين قسرا والناجيات من الاعتقال في سوريا، وذلك في بيروت – لبنان يوم الأربعاء 23 آذار 2022، وقد أقيمت الفعالية بمناسبة عيد الأم.
استمرت الفعالية لمدة 5 ساعات بحضور فريق عمل نوفوتوزون والسيدات عضوات الرابطة، وممثلين عن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين.
وحضر عدد من الضيوف مثل السفارة الفرنسية والسفارة الألمانية والسفارة البريطانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر، منظمة دياكونيا، المفوضية السامية لحقوق الإنسان، لجنة المرأة في الأمم المتحدة، الفنان أحمد قعبور، السيد علي أبو الدهن رئيس رابطة السجناء السياسيين اللبنانيين في السجون السورية، إضافة إلى العديد من الجهات الإعلامية وهي تلفزيون سوريا، الوكالة الفرنسية للأنباء وموقع تحري.
تم إلقاء العديد من الكلمات من قبل المديرة التنفيذية لمنظمة نوفوتوزون واللجنة الدولية لشؤون المفقودين والسفارة الفرنسية، إضافة إلى مداخلات السيدات والسفارتين الألماينة والبريطانية وباقي الضيوف، وتناولت معظم الكلمات والمداخلات موضوع دعم ملف المعتقلين والمختفين قسرا وعائلاتهم، وخاصة اللاجئين في لبنان، واستمرار النضال من أجل معرفة الحقيقة والوصول إلى العدالة، وإعادة تأهيل ضحايا التعذيب والاعتقال وعائلاتهم.
تضمنت الفعالية عرض أغنية (تبقي ذكريني) التي أنتجتها منظمة نوفوتوزون بدعم من اللجنة الدولية لشؤون المفقودين وأمم للتوثيق والأبحاث ومنتدى المشرق والمغرب للشؤون السجنية، وهي من غناء وألحان الفنان أحمد قعبور وكلمات الشاعرة سوسن مرتضى.
تضمن الحفل عرض فيلم من إنتاج نوفوتوزون عن أثر الاعتقال على النساء والأطفال، إضافة إلى ثلاث فقرات موسيقية قامت بتأديتها فرقة (قرار)، وهي فرقة موسيقية جديدة ترعاها نوفوتوزون وتتألف من شابات وشباب لاجئين سوريين في لبنان، معظمهم من أبناء وبنات المعتقلين والمختفين قسرا في سوريا.
إطلاق الرابطة الأسرية،هي بداية طريق عمل طويل من قبل الناجيات وعائلات المعتقلين والمختفين قسرا من اجل الوصول إلى العدالة ومعرفة الحقيقة.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram