المناصرة

انطلقت العديد من الحملات من أجل الدفاع عن المعتقلين وإطلاق سراحهم والكشف عن مصير المختفين قسرياً، وتسعى منظمة نوفوتوزون أن تعمل على تشكيل شبكة من العائلات, لتؤسس طرقها الخاصة في دعم قضاياها , من خلال التمثيل المباشر والمشاركة الشخصية في اللقاءات والمحافل ذات الصلة ,أو تدعم حملات أخرى من أجل ابقاء هذه القضية في التداول , بغض النظر عن المسار التفاوضي والسياسي .

ومن هذه الحملات حملة عائلات من أجل الحرية.

كما تعنى نوفوتوزون بجمع الحكايات لنشرها وتوثيقها , لحفظ ذاكرة السوريين , باعتبار الذاكرة غاية وحاجة من أجل تحقيق خطوة في طريق العدالة الطويل ، وتعمل منظمة نوفوتوزون على دعم كل تجارب التوثيق والمساهمة في نشرها.

وثقت جهات أخرى التعذيب الذي يطال المعتلقين في بعض السجون ، وأصدرت منظمة العفو الدولية تقريراً خاصاً عن سجن صيدنايا في أوائل عام 2017 .

المحامية والناشطة نورا غازي، زوجة باسل خرطبيل صفدي كان لها مساهمات عديدة في حملات التوعية والعمل لكشف مصير المعتقلين:

دعوة 
محاولة لإيصال صوت المختفين قسراً في سوريا.
مناقشة فيلم ” عيوني ” Ayouni عبر الإنترنت
دعوة للاستماع إلى إحاطة ونقاش الفيلم عبر الإنترنت بالتزامن مع الإطلاق الافتراضي العالمي له. هذه مساحة للاستماع إلى أحدى بطلات الفيلم ، المحامية والناشطة الحقوقية السورية نورا غازي الصفدي . بالاضافة إلى المدرّسة الجامعية و مخرجة الفيلم ياسمين فضّة.
الفيلم من إنتاج أفلام الحكواتي وبانياك
يمكنك الاشتراك في المناقشة باستخدام عنوان بريدك الإلكتروني . بمجرد قيامك بالتسجيل سيتم إرسال التفاصيل إليك عبر البريد الإلكتروني.
يرجى التسجيل أدناه قبل الوقت المحدد وذلك للانضمام إلى هذا الموجز عبر الإنترنت. https://zoom.us/meeting/register/tJYrcOyurTsiH9EQCJ2GRf2OhO3And3N8MJp
موعد الإحاطة والنقاش : الأربعاء 15 يوليو 2020 ، الساعة 14:00 بتوقيت المملكة المتحدة (BST)
ـ حول الفيلم:
نورا وماتشي تبحثان عن إجابات. حول أحبائهما – باسل الصفدي و باولو دالوليو ، وهما من بين أكثر من 100،000 شخص اختفوا قسراً في سوريا. في مواجهة تغييب كل المعلومات المتعلقة بحالتي اختفائهما ، يبقى الأمل هو الشيء الوحيد الذي يجب التمسك به. إن مصطلح “عيونى” هو مصطلح عربي محبب يتردد بشدة – ويعني “عيني” ويفهم على أنه “حبي”. تم تصوير الفيلم على مدى 6 سنوات، وعبر العديد من البلدان بحثًا عن تلك الإجابات . ” عيوني ” هو محاولة لإعطاء أرقام للوجوه ، وإعطاء الصمت صوتًا ، وجعل غير المرئي واضحاً لا يمكن إنكاره.
ـ نورا غازي الصفدي
محامية حقوق إنسان وناشطة سورية، وزوجة باسل خرطبيل ، وهي شريك رئيسي في هذا الفيلم. قدّمت شهادتها مؤخراً أمام مجلس الأمن الدولي بشأن الاختفاء القسري والاعتقال في سوريا، يمثل الفيلم فرصة رئيسية لفهم سياق عملها ونشاطها وقصتها. كانت نورا واحدة من الأعضاء المؤسسين لـ حركة “عائلات من أجل الحرية” ، وهي سيدة سورية تقود حركة المناصرة للمحتجزين وأقاربهم. كما أنشأت منظمة Nophotozone لتقديم المساعدة القانونية والتمكين القانوني للدفاع عن المحتجزين والمختفين قسراً وعائلاتهم.
ـ ياسمين فضّة
هي مخرجة حائزة على جوائز عديدة، تركّز عملها على عديد موضوعات: من مخابز أدنبرة (صانعو الخبز 2007) إلى الأديرة السورية (قصة اثنين من السريان 2012) ، إلى المسرح (ملكات سوريا 2014) الفوضوية المهوس (سرقة من الرأسماليين 2015) إلى الاختفاء القسري (عيوني 2020). وقد تم ترشيح أفلامها وعرضها في البافتا في المهرجانات الدولية بما في ذلك Sundance & Edinburgh FF. تصنع أحيانًا أفلامًا إذاعية للـ بي بي سي والجزيرة الإنجليزية. قامت ياسمين بإقامة مساكن فنانين في Mothlight Micro Cinema ، ديترويت ، وفي المدرسة البريطانية في روما ، إيطاليا. تقوم ياسمين أيضًا بتدريس الأفلام في الجامعات وتدير ورش عمل. قامت ياسمين بتدريس جوانب مختلفة من الفيلم في أماكن مختلفة حول العالم بما في ذلك: مهرجان سوريا للأفلام المتنقلة ، والمجلس البريطاني ، والمعهد الاسكتلندي للأفلام الوثائقية ، وبيديات للفنون السمعية البصرية ، ومدينة مالطا للثقافة ، و TPD فيتنام ، من بين أمور أخرى. ياسمين حائزة على درجة الدكتوراه في الأفلام الوثائقية متعددة التخصصات وهي محاضرة في الممارسة السينمائية بجامعة كوين ماري. كانت من مؤسسي ومبرمج شركة Highlight Arts وهي جزء من شركة الإنتاج Black Leaf Films.

 نحــو عقد مؤتمر دولي خاص بالمعتقلين السوريين والمختفين قسراً في سوريا

تصريحان خاصان مشتركان لـ (Nophotozone) حول عمل هيئة التفاوض السورية على عقد “مؤتمر دولي خاص بالمعتقلين والمختفين قسراً “، استناداً إلى مفاعيل قانون قيصر سيّما المادة (301) منه. بالإضافة إلى القوانين والأحكام الأممية الصادرة ذات الصلة.

 

خاص NOPHOTOZONE

من منشورات المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية. 8 مارس 2020
” لا يهدف هذا التقرير إلى إثبات استخدام النظام للعنف ضد النساء، بما فيه العنف الجنسي على نحو ممنهج وواسع النطاق منذ 2011 ، فهذا ما أثبتته العديد من التقارير التي صدرت في السنوات الثماني الماضية عن مجلس حقوق الإنسان وتقارير المنظمات الحقوقية السورية والدولية ولجنة التحقيق الدولية المحايدة، لكن ما يكشف عنه هذا التقرير هو أن اعتقال النساء وممارسة كافة أشكال العنف تجاههن ليس بالأمر الجديد في تاريخ السلطة الديكتاتورية في سوريا.
فمنذ الثمانينيات اتبع نظام الأسد هذا الأسلوب لكسر معارضيه ومعاقبة المجتمع السوري وإخراسه سياسيا.”
كامل التقرير في صيغة الـ pdf تجدونه على الرابط التالي:

 

يصادف اليوم ذكرى اختفاء الأب باولو، حيث أقامت أسرته نشاطاً إحياءً لهذه الذكرى وكان للمديرة التنفيذية لمنظمة نوفوتوزون كلمة في هذه المناسبة…
نص الكلمة باللغة الانكليزية:

حق المعرفة

إن الجرح المفتوح الذي لا تغلقه الحلول السياسية، ولا يضمده الزمن هو جهل مصير الأحبة وملاحقة الحقيقة والبحث عنها، جرح انتظار المجهول والشك بالمستقبل!
ليس من شيء ممكن أن يساعد المرء على التماسك والاستمرار مثل الخروج من الشك والدخول في اليقين، لذلك تعتزم منظمة نوفوتوزون إطلاق حملة حق المعرفة في 22 أيار 2019 (#حق_المعرفة).
هذا اليوم الذي يصادف ذكرى ميلاد المبرمج والناشط السوري باسل خرطبيل الصفدي، والذي أعدم في المعتقل، فكانت منا وفاءً لذكراه.
حملة حق المعرفة حملة تهدف بالبداية لتسليط الضوء على حق معرفة المصير، وهنا نتحدث عن مصير المعتقلين والمختفين قسراً.
وتهدف أيضأً لحشد المنظمات الحقوقية من أجل إعطاء أولوية لدعم هذا الملف من خلال التوعية لمفهوم حق المعرفة.
لا تستهدف الحملة ذوي المعتقلين والمختفين قسراً فحسب – وإن كانت تركز على أن يصبحوا ملمين بحقوقهم قادرين على المطالبة بها- هي تستهدف الأوساط الدولية كذلك الأمر، والأهم أنها تستهدف السوريين بجميع أطيافهم من أجل أن يعرفوا أن هذا الحق ليس حكراً على طبقة اجتماعية، ولا مجموعة بعينها ولا تيار سياسي، إنه قيمة إنسانية لا يمكن التغاضي عنها.
تسير الحملة وفق خط انساني ملامس للعواطف بقدر ما هو مهني ومنهجي وموضوعي بعيداً عن الاصطفاف السياسي ملامساً للحق الإنساني ومنحاز لعوائل المعتقلين والمختفين قسرا.ً

حكايات الفقد والوجع كتيرة.. والمعرفة أكتر بكتير من معلومة، المعرفة بدها يقين….واليقين مو خبرية، اليقين انو نشوف ونحس ونتأكد… ونحنا اخترنا حكاية من الحكايات لنحكيها ونشوف كيف الوجع بيمشي مع كل لحظة من لحظات الاعتقال… الاختفاء…والخبريات. وهيدا اول جزء من الحكاية…

بمناسبة ​اليوم العالمي لضحايا الإخفاء القسري والذي يصادف في 30 إب من كل عام.. أقامت منظمة العفو الدولية ومنظمة نوفوتوزون نشاطاً تميز بحضور ودعم لجنة أهالي المفقودين في لبنان، وعدد من أهالي المفقودين والمعتقلين في سوريا

تشغيل الفيديو
حكيلي حكايتك…
هي المساحة الي فيك تشاركنا من خلالها قصة فقد أو عدم معرفة مصير أو اعتقال..
هي مساحة لتكون جزء منا ، وتلتقط معنا صورة من المكان الي ممنوع علينا نصورو، وتضوي بفلاشك ع لحظات لازم كل الناس تعرفها…
أطلقنا ضمن موقع نوفوتوزون الالكتروني زاوية احكيلي حكايتك ع الصفحة الرئيسة، ومن خلالها فيك ترسل حكايتك، نص أو صورة أو صوت أو فيديو، وهالفيلم القصير بيجمع حكايات ناس عاشوا التجربة، وشاركونا فيها منشان ما ننسى……
احكيلي احكايتك طريقنا لتكبر شجرة الذاكرة وتضلها عم بتزهر…